محامون حدائق القبة

محامون حدائق القبة

قانون فكر فن اخبار
 
جديد × جديدالرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» نداء لسيادة التائب العام بالاسراع في محاكمة ضباط وامناء ومخبرين قسم حدائق القبة المتسببين في مقتل 33 شهيد بحدائق القبة
الخميس مايو 12, 2011 4:41 pm من طرف السيد محمود المحامي

» انتبهوا ايها السادة
الإثنين مارس 14, 2011 8:29 am من طرف عاطف ابو العزايم

» مذكرة دفاع في جنحة ضرب ويهمني رايكم
الأربعاء أكتوبر 13, 2010 10:56 am من طرف محمد طلب

» عفوا نقيب المحامين؟؟؟
الثلاثاء أكتوبر 05, 2010 3:39 am من طرف أميرة أحمد غانم المحاميه

» محاكمة عاجلة للمحامين في أحداث طنطا
السبت يونيو 12, 2010 4:46 am من طرف محمود الهنداوى

» تحدى جديد وصراع من اجل وحدة المحامين
الأربعاء مايو 12, 2010 9:34 pm من طرف admin

» اعتداء بلطجية شبرا على الاستاذ محمد دياب المحامى بحدائق القبة بجوار قسم شبرا
الخميس أبريل 29, 2010 3:32 pm من طرف سما

» احالة طارق العوضى للمحاكمة التأديبية بقرار من النائب العام على خلفية قضية قسم الحدائق
الخميس أبريل 29, 2010 3:25 pm من طرف سما

» التغيير اصبح مطلب شعبى
الإثنين أبريل 19, 2010 6:02 am من طرف admin

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
admin
 
اشرف طلبه المحامي
 
مجدى همام مهران
 
محمد طلب
 
lawyer66
 
طارق العوضى
 
makram4
 
محمدرزق
 
سما
 
محمود الهنداوى
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ السبت سبتمبر 07, 2013 11:23 am
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط محامون حدائق القبة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط محامون حدائق القبة على موقع حفض الصفحات
تصويت
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 كلنا نسيج واحد ووطن واحد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 112
تاريخ التسجيل : 19/09/2009
العمر : 51
الموقع : http://lawyers.ahlamontada.com/

مُساهمةموضوع: كلنا نسيج واحد ووطن واحد   الجمعة فبراير 12, 2010 1:15 pm

بداية
نحن فى مصر نعيش حالة من عدم اتزان وتخبط فى الاراء وتكثر الاراء الهدامة المريضة
صاحبة الاهواء الواهية



وقبل
كل شئ ان مصر لكل المصرين مسلمين و اقباط



ان
الدم الذى يجرى فى عروق الاقباط والمسلمين هو دم مصرى اصيل وبالتالى لا يصح ان
نطلق عبارة ان الاقباط قلة فهم مصريون ولا
يستطيع احد مهما كان ان ينكر هذا الحق فطالما هم مصريون لايصح ان يقال انهم قلة
فقد شهدت السنوات التى سبقت الثورة ان من كافح الاستعمار هم المصريون مسلمين
واقباط وشهدت مصر بعد الثورة العديد من الحروب والاعتداءات وكان من نتاجها اهدرت
دماء دماء المسلم والقبطى



وقبل
ظهور الاسلام كانت كل مصر تدين بالديانة المسيحية القبطية وكانت اللغة القبطية هى
اللغة الرسمية للدولة وكان مرقص الرسول اول من بشر بالديانة المسيحية فى مصر وكانت
الديانة المسيحية فى مصر لها طقوس خاصة وصلوات خاصة والحان خاصة وقوانين خاصة
ومازالت حتى الان وليس لهذه الطقوس والصلوات شبيه فى اى مكان فى العالم حتى توقيت
الاعياد يختلف عن الديانة المسيحية الاوربية ومازلنا نحن المصريون نتعامل بالتوقيت
القبطى فى الزراعة



وعندما
دخل الاسلام الى مصر وجاء الخطاب الشهير الى مقوقس مصر زعيم قبط مصر حينذاك اسلم
تسلم 0000 امن الكثيرون بالاسلام سواء عن ايمان وعقيدة او من اجل عدم مقدرته على
دفع الدية المفروضة عليه وبقى من استطاع دفع الدية فى دينه



وبالتالى
يربط المصريون دم يجرى فى عروقهم جميعا لان الاصل واحد فالمسيحى صاحب بلد والمسلم
صاحب بلد



كل
مننا يعبد رب واحد ولكن كل على طريقته



هذا
ما يجب ان يعرفه الجميع مسلمين واقباط اذا وصلنا واقتنعنا بذلك سوف نصل الى نتيجة
الا وهى لابد من وضع قانون ودستور يحكم المصريون ككل دون نظر الى ماهية المحكوم
سواء كان مسلم ام مسيحى



نعود
الى فاجعة نجع حمادى



انا
اخترت هذا العنوان لاننى مصرى وارى ان جميع المصريون اخواتى وان من يفجع احدهم
يصيبنى ايضا



ان
فاجعة نجع حمادى قد كان ورائها محرض هذا المحرض بالطبع ليس جديدا بل هو معروف الا
وهو من يحاول ان ينال من وحدة مصر وشعب مصر



هذا
ليس كلاما من باب سد خانة بل وفق معطيات ووفق هذه المعطيات انا اقول ذلك وهى



1-
شهد العام الماضى في نصفه الأول 9 حوادث طائفية (وفق تقرير نشرته جريدة الشروق
المصرية) حسب "المركز المصري للتنمية والدراسات الديمقراطية"،
و"الجمعية المصرية لدعم التطور الديمقراطي" أربعة منها بمحافظات الوجه
البحري، تتوزع على محافظات الدقهلية والغربية والإسكندرية، فيما شهدت أربع محافظات
بالوجه القبلي خمسة حوادث طائفية، بواقع حادث واحد ببني سويف، وآخر بمدينة الأقصر،
وثلاثة حوادث بالمنيا، وشهد شهر يوليو الماضي نحو أربعة حوادث أخرى ليرتفع العدد
إلى 13 حادثًا طائفيًّا.



وفي
سبتمبر تسبب لعب أطفال في وقوع مصادمات طائفية بين مسلمين ومسيحيين في إحدى قرى
محافظة المنيا، مما تسبب في إشعال الفتنة التي أسفرت عن إصابة 3 من المسلمين
ومثلهم من الأقباط.



وفي
أكتوبر اندلعت مصادماتٌ بين المسلمين والمسيحيين، في مركز دير مواس بمحافظة المنيا
على خلفية ترميم كنيسة مارجرجس"، فقد تجمَّع عدد من المسلمين من سكان المركز
وهدموا سقَّالة كانت تُستخدم في ترميم الكنيسة لاعتقادهم بأن الكنيسة توسّع
مبانيها أو تشيِّد مبانٍ إضافية.



وفي
أكتوبر لقي قبطي في ديروط بأسيوط مصرعَه بسبب اعتداء جنسي من ابن القتيل القبطي
على فتاة مسلمة، والذي قام بتصويرها في أوضاع مخلَّة ووزَّع الصور على أسطوانات
مُدمَجة، مما أثار أقارب الفتاة، فتربصوا بوالد الشاب وأطلقوا عليه وابلًا من
الرصاص أرْداه قتيلًا.



وأعقب
مقتل والد الشاب القبطي مصادمات طائفية شملت إحراق عدد من واجهات الكنائس وإلقاء
الطوب والحجارة على منازل ومتاجر المسيحيين في المدينة، وهو ما دفع الشرطة إلى
تعزيز وجودِها في المدينة، واعتقال 19 شخصًا من الطرفين لمدة 15 يومًا على ذمة
التحقيقات.



وفي
نوفمبر اندلعت مصادماتٌ طائفية بين المسيحيين والمسلمين بعد أحداث فرشوط على خلفية
اعتداء شاب قبطي على طفلة مسلمة، لتشهدَ القرية مصادماتٍ ويتم تحطيم نحو 20 متجرًا
مملوكًا لمسيحيين في 3 قرى بالمحافظة



2
– من هو المستفيد من هذه الاحداث هل هو المواطن المصرى سواء كان مسيحى او مسلم
المواطن الذى يحارب الدهر وينحت الصخر من اجل قوت اولاده وهؤلاء النسبة الغالبية فى
الشعب المصرى



هل
هذا المواطن البسيط الذى لايعرف القراءة والكتابة هو المستفيد من هذه الاحداث
والفتنة بين المصرين



الاجابة
بالطبع لا



3-
اذا المستفيد هو من يريد تحقيق مصلحة سواء كان من الخارج امثال اقباط المهجر او
بعض المسلمين الممنوعين من دخول مصر سواء من قبل قرارات رسمية او هاربين من احكام
او من دولة استعمارية تلعب على هذا الوتر مثل امريكا واسرائيل او الحكومة نفسها
عندما تتعرض الى انتكاسة فى امر ما وتريد ان تلهى الشعب عن هذه الانتكاسة وكذلك الاحزاب اغلبية واقلية وكذلك وسائل
الاعلام سواء كانت مقرؤة او مسموعة او
مرئية بالطبع معهم الفضائيات



هذا
من وجهة نظرى هؤلاء هم المستفدين من هذه الاثارة والفتن



4-
الملاحظ لى ايضا ان الاحداث التى سرعان ما تكون بركان هى فى حقيقتها احداث عادية
تحدث وستظل تحدث بين الافراد سواء فى مصر ام غيرها فتارة تكون بسبب لعب عيال وتارة
تكون بسبب تحرش بالنساء وتارة تكون بسبب قطعة ارض او عقار والغالب بسبب التحرش
بالنساء من الجانبين



ورغم
وجود هذه الاحداث التى هى فى الاصل عادية وتحدث يومية الا انها عندما تكون بين
مسلم وقبطى او العكس تندلع النيران وتقوم الدنيا ولا تقعد



وفى
اعتقادى ان الدولة تعلم هذه الامور جيدا لكن !



ازاء
هذه السلبية من الدولة ونظامها التى تتراخا عن تقديم الحلول والعلاج لانها مستفيدة
من وجهة نظرى وانها فى وضع شبهة التواطؤ فاننا نفكر جميعا بصوت عالى ما هو الحل ؟
وكيف نعمل نحن كمثقفين ومحبين لوطننا بما تحمله كلمة وطن الذى يشمل كل مصرى بغض
النظر عن الديانة والمعتقد ؟



وقبل
ان نتطرق الى الحلول اوضح انه هناك قصور من المسئولين فى المؤسسات الدينية مثل
الكنيسة والازهر بما فيهم القساوسة
والوعاظ



لانهم
جميعا اصبحوا الان مسيسين واصبح
انتمائهم الى السلطة وقد لمست ذلك بنفسى فى زيارة نجع حمادى عندما
تقابلت مع الانبا كيرلس عندما دافع عن النظام فى مصر وانه يرى الغاء مادة الدين من
المدارس لانها هى التى تسبب الفجوة بين المسلمين والاقباط لان فى مادة الدين يفصل
الفصل ويخرج الاقباط الى فصل اخر او حوش المدرسة
وان الحزب الوطنى ساهم فى تعويض الضحايا وظل يمتدح الشرطة وعندما يوجه له
سؤال كيف ذلك وان الامن مقصر فى هذه الفاجعة قال انا لا اريد ان اقحم نفسى مع
الامن الان



من
هنا تأكدت ان الكنيسة والازهر يجب النظر اليهم وسوف اتحدث عن دورهم فى العلاج



ونبدا
فى كيفية العلاج من وجهة نظرى ايضا



اولا
:-
يجب على الكنيسة والازهر البعد عن العمل
السياسى حيث بات واضحا ان الكنيسة منغمسةً
حتى أذنيها في العمل السياسي، وخرجت بذلك عن وظيفتها الأساسية في الإرشاد الروحي
والوعظ، وخالفت بذلك تعاليم الكتاب المقدَّس التي دعت بترك ما لقيصر لقيصر، وما
لله لله، ثم إصرار رأس الكنيسة المصرية على لعب دور موازٍ ومكافئ لدور رئيس
الدولة.. وهو الأمر الذي عمل البابا شنودة على تغذيته وتكريسه منذ صعوده إلى كرسي
البابوية قبل أكثر من ثلاثين عامًا وإلى الآن.. وهو ما يفسر عزوف الأقباط عن
اللجوء لأجهزة الدولة لحلّ مشاكلهم بصفتهم مواطنين مصريين، ولجوئهم للكنيسة
واحتمائهم بجدرانها يعلنون من خلفها عصيانهم للدولة وتمردَهم عليها كما حدث في
مواقف عدة.. فالكنيسة سواء بالفعل الإيجابي أم السلبي تساهم في تعميق الهوة بين
المواطن القبطي من جهة والدولة والمجتمع من جهة أخرى، وتلعب لعبة خطيرة اعتمادًا
على الظروف الدولية والإقليمية وتحاول كسب أرض لها اغتنامًا للفرص.. بل طرحت
الكنيسة المصرية نفسَها كبديل للنظام الحاكم لدى الأقباط.. ولا تألو الكنيسة جهدًا
في دعم أقباط المهجر والسكوت عن تجاوزِهم المشين في حقّ مصر وشعبها، فلم أقرأ
يومًا بيانًا قويّ الألفاظ محكم العبارة يتبرَّأ من افتراءات المهجريين في حق شعب
مصر وحكومتها.. الكنيسة مناطٌ بها الدور الوعظي الإرشادي، ولكنها تجاوزته إلى لعب
دور الدولة ذاته.. وتضخمت الأنا لديها حتى باتت تعدّ نفسها فوق الدولة وفوق
القانون وظهر هذا جليًّا في رفض البابا شنودة لأحكام قانون الأحوال الشخصية
وتصريحه بأنه غيرُ ملزِم له.. وفى آخر حوار تليفزيوني عن رفض البابا شنودة فكرة
الضغط على القس زكريا بطرس لوقف بذاءاته ضد المسلمين



وكذلك
الازهر ودور العبادة الاسلامية فانهم يشغلهم
العمل السياسى فى مصر بدليل ان ائمة المساجد التابعة للأوقاف توزع على الخطباء
والواعظ مواضيع خطبة الجمعة الخ ولم اجد خطب ودروس وندوات وتوعية المسلم بحق
المسيحى فى الحياة والمجتمع وبالتالى يجب
على الازهر والكنيسة ان تبتعد عن السياسة



فقد
ثبت فشل المسكنات التى تقدم من الطرفين حيث يتم ظهورهم اعلاميا يتبادلون الاحضان
والقبلات والشجب والتنديد كل ذلك بأوامر النظام



يجب
تفرغ هاتين الجهتين الى الوعظ والتوعية لحقوق الانسان مسلما ومسيحيا



ويجب
ان تتصدى الكنيسة والازهر للرد على اقباط
المهجر الذين ارتضوا لأنفسهم أن يكونوا أداة طيِّعة في أيدي الآخرين للنَّيْل من
مصر.. ونسوا أنهم على أرض مصر نَمَوا ومن خيرها أكلوا.. وفي مدارسها تعلموا، ومن
فرط سذاجتهم تخيلوا أن أمريكا هي الحضن الدافئ الذى يلجئون إليه عند اشتداد
الخطوب، وما دروا أن أمريكا لا يحرِّكها إلا مصلحتها فقط! فهي مع الشيعة في
العراق، ومع السنة في لبنان!! بل لا تتورع عن التحالف مع الشيطان في سبيل تحقيق
مصلحتها، ولا يتوانى أقباط المهجر عن نشرِ الأكاذيب وترويج الأباطيل عن إجبار
الأقباط على اعتناق الإسلام، وخطف البنات المسيحيات من الشوارع وإجبارهن على
اعتناق الإسلام!! ومما ساعد على زيادة مساحة الاحتقان أن أقباط مصر لم يصدرْ منهم
تكذيب لمثل هذه الافتراءات وهم أعلم الناس بكذبها



ثانيا
:-

تكاتف العلماء والمثقفين والسلطة والاعلام
لازالة هذا الاحتقان بعمل ندوات ولقاءات وافكار وطنية وتوعية المواطنين
المسلمين والاقباط خاصة العوام منهم
بالمعاملة الصحيحة التي أوجبها الإسلام تجاه المواطنين المسيحيين ومعاملة المسيحين
تجاه المسلمين واحترام كل منهم لعادات
وتفاليد الاخر وخصوصياته وما عليهم من
حقوق وواجبات تجاه الاخر



ثالثا
:-

وجود قانون رادع يجرم التمييز على اساس الدين والنوع والوضع الاجتماعى وهو فى
المقام الاول يعاقب كل من يمنع مواطنا من الحصول على حقه ونظرا لخطورة التمييز
وانه يهدد الامن القومى فى البلاد فانه ينص على انشاء هيئة تتبع رئاسة الجمهورية
تتولى التحقيق بصورة منجزة ثم تبلغ النيابة العامة التى تستكمل اجراءت التحقيق ثم اجراءات
المحاكمة الناجزة ويجب على الهيئة التابعة لرئاسة الجمهورية متابعة كل ذلك ويجب ان
يشمل هذا القانون عقاب من يشكوا من عدم حصوله على حقه او يدعى ان هناك تمميزا
ويثبت كذبه فانه يستحق ايضا نفس العقاب



ويجب
ان تتم المحاكمات فى مثل هذا بصورة ناجزة لان العدالة الناجزة فى هذه الاحوال هى
اول طريق العلاج



وافضل
مثال لذلك واقعة مروة الشربينى فمنذ
وقوعها حتى صدور حكم فيها لم يتعدا شهرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lawyers.ahlamontada.com
 
كلنا نسيج واحد ووطن واحد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محامون حدائق القبة :: الفئة الأولى :: المنتدى العام-
انتقل الى: